العدد الرابع

الإطار الدستوري والقانوني للانتخابات في فلسطين (دراسة تحليلية)

د. محمد عبد الله الشوابكة

د. محمد عبد الله الشوابكة

استاذ القانون العِام المشارك – ورئيس قسم القانون العام – كلية الحقوق – جامعة ظفار –  سلطنة عمان

تحميل الموضوع Download Paper

مستخلص البحث

تعد الانتخابات التشريعية والرئاسية الفلسطينية الثانية لعام 2006، علامة فارقة في النظام السياسي والدستوري الفلسطيني، وبداية أزمة داخلية عميقة نتيجة فوز حركة حماس فيها بأغلبية مقاعد المجلس التشريعي، حيث أدخلت الحالة الفلسطينية إلى نفق الانقسام الداخلي (الفلسطيني الفلسطيني)، إلى أن صدر مرسوماً رئاسياً بتاريخ 15/يناير 2021، يحدد فيه مواعيد عقد إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية بعد انقطاع دام لأكثر من أربعة عشر عاماً، وهذا كان مطلباً للشعب الفلسطيني للخروج من أزماته الدستورية والسياسية، إلا أنه وبتاريخ 29/أبريل 2021، تم الإعلان عن تأجيل الانتخابات. وسؤال البحث هنا يكمن في مدى تأثير إجراء عقد الانتخابات وتأجيلها على حالة الانقسام الداخلي الفلسطيني الفلسطيني؟

كلمات مفتاحية: انتخابات، مجلس تشريعي، انقسام داخلي، أزمة دستورية، أزمة تشريعية.

Abstract

The second Palestinian legislative and presidential elections of 2006 marked a milestone in the Palestinian political and constitutional system, and the beginning of a deep internal crisis as a result of Hamas winning a majority of seats in the Legislative Council, where the Palestinian situation was introduced into the tunnel of internal division (Palestinian-Palestinian), until a presidential decree was issued on 15 January 2021, when legislative and presidential elections are scheduled to be held after a break of more than fourteen years, was a demand for the Palestinian people to emerge merge from their constitutional and political crises, but on 29 April 2021, the postponement of the elections was announced. The question of the research here is the extent to which holding and postponing elections will affect the state of internal Palestinian-Palestinian division?

 Keywords: elections, legislative council, internal division, constitutional crisis, legislative crisis.

 

زر الذهاب إلى الأعلى